مقتل طيارين روسيين بإسقاط طائرتهما "السورية" بتدمر

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 426
تاريخ الخبر: 09-07-2016


أقرت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، بمقتل طيارين روسيين في إسقاط مروحية حربية "سورية" كانا يقودانها في تدمر وسط سوريا.

ونقلت قناة روسيا اليوم، الناطقة بالعربية، عن الوزارة قولها: إن "المروحية التي تم إسقاطها في سوريا من طراز "مي-25"، وهي سورية"، دون أن تذكر سبب قيادة الطيارين الروسيين لطائرة سورية بدل طائرة روسية.

وأضافت الوزارة أن الطيارين ريافاغات خابيبولين ويفغيني دولغين قتلا بعد إسقاط مروحيتهما في محيط تدمر، مشيرة إلى أنها سقطت في مناطق سيطرة نظام الأسد.

وأمس الجمعة، كانت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة قد أعلنت أن التنظيم أسقط مروحية، كانت تحاول استهداف مواقع يسيطر عليها مسلحو التنظيم شرقي تدمروسط سوريا.

ويرتفع بذلك إلى 12 العدد الرسمي للجنود الروس الذين قضوا في سوريا، منذ بدء عمليات القصف الروسية في سبتمبر الماضي دعماً لبشار الأسد.

ويسيطر التنظيم على مدينة تدمر منذ أواخر مايو 2015، بعد انسحاب قوات النظام السوري منها، قبل أن تستعيد قوات النظام السوري السيطرة عليها في آذار الماضي، بدعم من سلاح الجو الروسي.

كما تجدر الإشارة إلى أن روسيا بدأت مهاجمة مدن سورية منذ نهاية سبتمبر الماضي، وتقول إن تدخلها بهدف ضرب مراكز تنظيم الدولة، في الوقت الذي تُصر فيه واشنطن، وعدد من حلفائها، والمعارضة السورية، على أن الضربات الجوية الروسية استهدفت مجاميع مناهضة للأسد، والجيش السوري الحر، ولا علاقة لها بالتنظيم.


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 426
تاريخ الخبر: 09-07-2016

مواضيع ذات صلة