هبوط الأسهم المحلية بعد تعرضها لضغوط بيع في تداولات الأسبوع

تعبيرية من الأرشيف
متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 139
تاريخ الخبر: 09-03-2018


هبطت الأسواق المحلية في تداولات الأسبوع الماضي بعد تعرضها لضغوط بيع، مقتفيةً أثر تراجعات أسواق العالم، بعد حالة عدم اليقين التي أثارها الرئيس الأميركي حول تعريفات يعتزم فرضها على الواردات من الصلب والألمنيوم.
وانخفض سوق دبي بنسبة 1.61% أو ما يعادل 51.53 نقطة، مواصلاً هبوطه للأسبوع الثالث على التوالي، ليغلق عند 3157.45 نقطة، مسجلاً أدنى مستوياته في عامين، مع هبوط أسهم العقار والبنوك والاستثمار.
وفقد سوق أبوظبي 67.88 نقطة أو ما نسبته 1.48% بعد صعود أسبوعين متتاليين، ليغلق عند 4527.1 نقطة، مع تراجع أسهم القطاع البنكي 4.4%، والطاقة 1.03%، والعقار 0.38%، بينما حدّ صعود «الاتصالات» 4.68% من وتيرة هبوط السوق.
وبلغت سيولة السوقين خلال الأسبوع نحو 2.29 مليار درهم، منها 1.43 مليار في دبي، و856.8 مليوناً في أبوظبي، وجرى تداول 1.54 مليار سهم، منها 1.25 مليار في دبي، و298.04 مليوناً في أبوظبي، من خلال 17525 صفقة منفذة.
وقال إياد البريقي، المدير العام لشركة «الأنصاري» للخدمات المالية: «لا تزال الأسهم المحلية تتحرك في نفق شح السيولة والتداولات الأفقية مصحوبة ببعض عمليات التجميع على أسهم بعض الشركات، مع سيطرة النزعة المضاربية على الأسهم المزدوجة الإدراج».
وأضاف في تصريح نقلته جريدة "البيان": بشكل عام، ما زالت السيولة دون الحجم المطلوب، بسبب احتفاظ المتداولين بمراكزهم الشرائية، مع سيطرة الحذر والترقب على معنوياتهم، والانتظار إلى حين هدوء وتوقف التقلبات السريعة في الأسواق العالمية، متأثرةً بسعي الرئيس الأميركي إلى فرض رسوم على واردات بلاده من الصلب والألمنيوم". 
وهبط سوق دبي مع انخفاض سهم «إعمار العقارية» بنسبة 3.38%، و«إعمار للتطوير» 3.37%، و«أرابتك» 2.85%، و«دبي للاستثمار» 1.8%، و«بنك دبي الإسلامي» 0.5%، وتصدر سهم «جي إف إتش» نشاط السوق بالقيم بنحو 341 مليون درهم، بعد تداول 253.6 مليون سهم، وأغلق رابحاً 5.7%، فيما تصدّر «الإثمار القابضة» النشاط بالأحجام بنحو 333.8 مليون سهم، وأغلق متراجعاً 4.3%.
وأشار البريقي إلى حدوث عمليات بيع على القطاع البنكي بأبوظبي، أدت إلى بعض التراجعات والضغط على السوق، خاصة سهم أبوظبي الأول، بعد استحقاق التوزيعات، وكذلك استحقاق توزيعات «بنك المشرق» بسوق دبي. وكان هناك عمليات شراء واضحة على سهم «اتصالات»، بعد توصية مجلس إدارة الشركة للجمعية العمومية بالنظر في إعادة شراء 5% من أسهم الشركة في السوق.
وضغط «بنك أبوظبي الأول» على أداء أبوظبي مع انخفاضه 6.03% بعد استحقاق التوزيعات النقدية، وتراجع «أبوظبي التجاري» 1.54%، و«دانة غاز» 1.32%، و«بنك الاتحاد الوطني» 1.27%، وتصدر «بنك رأس الخيمة الوطني» نشاط السوق بالقيم بنحو 312.9 مليون درهم، وأغلق متراجعاً 0.84%.


متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 139
تاريخ الخبر: 09-03-2018

مواضيع ذات صلة