وزير الخارجية اليمني: الخلاف مع الإمارات سبب تأجيل عودة الرئيس هادي إلى عدن

عبدالملك المخلافي وزير الخارجية اليمني - أرشيفية
متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 151
تاريخ الخبر: 16-04-2018


أقر وزير الخارجية اليمني بحكومة الرئيس هادي عبدالملك المخلافي بوجود خلافات بين حكومته ودولة الإمارات وكذلك بمنع الرئيس المعترف به دولياً عبدربه منصور هادي من العودة إلى عدن.
وقال الوزير اليمني في مقابلة مع قناة "بي بي سي" إن الخلاف مع دولة الإمارات العربية المتحدة هو السبب في تأجيل عودة الرئيس عبدربه منصور هادي لعدن".
وأشار إلى إنه لا يستطيع أن ينفي وجود الخلافات مع التحالف وقال إن “هناك تباينات أحيانا وخلافات أحيانا أخرى تظهر في هذا الجانب أو ذاك” لكنه اعتبر أن بعض الانتقادات مبالغ فيها".
وأضاف" الحكومة اليمنية ستدخل في حوار واسع مع التحالف والإمارات لتصحيح الاختلالات والتباينات في العلاقة بينهما والوصول إلى صيغة تتناسب مع دور التحالف في دعم الشرعية". 
وتابع: الإشكاليات والتباينات مع الإمارات والتحالف لابد أن تحل ولا يمكن أن تستمر وخاصة فيما يتعلق بالمليشيات الخارجة عن الشرعية" في إشارة الى قوات الحزام الأمني التي أنشأتها الإمارات. 
وأعتبر "المخلافي" أن جزء من الخلافات مع التحالف يعود لتأثير الأزمة الخليجية، مشيراً إلى أن هناك “توجه مع اشقائنا في التحالف إلى حوار واسع لتصحيح بعض الاختلالات في العلاقة والوصول للصيغة مع للدور النبيل في دعم الحكومة الشرعية”.
وفيما يتعلق باحتجاز هادي في الرياض الذي أكده ثلاثة وزراء من زملائه، قال المخلافي إن هادي يستطيع العودة إلى عدن لكنه في الوقت ذاته اعتبر أن عدم عودته يعود لوجود “مشكلة مع أشقائنا في الإمارات في عدن”.
كما اعتبر المخلافي أن عودة هادي في هذا الوقت إلى عدن سيمثل مشكلة، وقال “نحن فضلنا أن نؤجل عودته لكيلا تكون العودة مشكلة وإنما تكون حل”.
وتتهم الحكومة اليمنية، سلطات أبوظبي بتقويض سلطاتها في اليمن لا سيما جنوب البلاد، عبر تبنيها ودعمها لتكتلات مناطقية ومسلحة خارجة عن التشكيل الرسمي للجيش اليمني. 



متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 151
تاريخ الخبر: 16-04-2018

مواضيع ذات صلة