8 علامات خطيرة لدى طفلك.. تنبه لها

تعبيرية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 353
تاريخ الخبر: 11-01-2019

تعتبر ولادة الطفل من اللحظات المثيرة في حياة العائلة عموما والأم على وجه الخصوص، التي تضطلع في الفترة الأولى من حياته بالاهتمام بصحته وغذائه ونظافته.

لذلك على الأم أن تنتبه إلى علامات تعتبر، في حال ظهرت لدى الطفل، إشارة إلى خطورة حالته الصحية، وهي:

1- عدم الاستجابة

عدم استجابة الطفل لكلمات وأصوات ولمسات المحيطين به، يستدعي مراجعة الطبيب بشكل فوري. عموما، يتميز الأطفال حديثي الولادة بقدرتهم على الاستجابة للمسات والديهم حتى أثناء نومهم. من هذا المنطلق، يعد انخفاض نشاط الطفل من الأعراض التي تنبئ ببعض المخاطر.

بالإضافة إلى ذلك، يشير هدوء الطفل وعدم تفاعله مع لعبته المفضلة وصوت أمه، إلى أنه قد يعاني من مرض خطير، مما يعني أنه بحاجة إلى مساعدة طبية، وذلك وفقا لتقرير للكاتبة آنا جريبويدوفا، في موقع "أف بي ري" الروسي.

2- مشاكل في التنفس

توقف التنفس عند الطفل، رغم عدم قيامه بأي نشاط، يستدعي نقله بسرعة إلى المستشفى. أما في حال واجه الطفل بعض المشاكل في التنفس أثناء اللعب والقيام بمجموعة من الحركات، فذلك أمر عادي ولا يشير إلى خطر معين.

ويشير السعال المستمر إلى تطور الإصابة بالاختناق عند الطفل. كما يشير تغير لون الأظافر إلى الأزرق أو شحوب وجه الطفل إلى عدم حصول جسمه على كميات كافية من الأكسجين.

3- الجفاف

جفاف الجسم من أخطر المشاكل الصحية التي قد يتعرض لها الأطفال، لذلك من المهم الحرص على أن يشرب الطفل كميات كافية من الماء. وتعد سرعة غضب الطفل ومعاناته من صداع شديد، وجفاف شفتيه من أعراض جفاف جسمه. إلى جانب ذلك، تستوجب بعض المشاكل، كالإمساك، طلب المساعدة الطبية لطفلك.

4- ارتفاع درجة حرارة الجسم

ارتفاع درجة الحرارة بعض الشيء ليس سوى رد فعل طبيعي للجهاز المناعي. مع ذلك، يمكن أن ينتج عن ارتفاع درجة الحرارة مجموعة من العواقب الخطيرة. وفي حال لم تنخفض درجة حرارة طفلك فلا بد من مراجعة الطبيب.

5- الصداع والدوار أو الإغماء

الصداع المتكرر المصحوب بالإغماء من الأمور المثيرة للقلق. وفي حال كان الصداع ناتجا عن سقوط الطفل أو تعرضه لضربة في رأسه، فذلك يستدعي استشارة طبية.

كما يمكن أن يكون الصداع واحدا من أعراض الارتجاج التي تتمثل في الغثيان والدوار والعجز البصري والتهيج. وفي حال كان الطفل يعاني من صداع مصحوب بارتفاع في درجة الحرارة، فذلك يشير إلى تطور التهاب السحايا.

6- البكاء المستمر

البكاء المستمر المصحوب بالحمى يمكن أن يكون أحد أعراض العديد من الأمراض، وهو ما يستوجب زيارة الطبيب. بالإضافة إلى ذلك، تدفع العديد من الأسباب الطفل إلى البكاء مثل ارتدائه لملابس غير مريحة.

7- التبول المتكرر وفقدان الوزن والعطش والخمول

يعتبر ذهاب الطفل إلى المرحاض بشكل متكرر والعطش المفرط، فضلا عن الخمول وفقدان الوزن، من علامات الإصابة بمرض السكري من النوع الأول. وقد تشير هذه الأعراض أيضا إلى بعض اضطرابات الأكل أو التسمم.

8- الإسهال المزمن والتقيؤ

الإسهال والتقيؤ رد فعل طبيعي للجسم، الذي يساعده على التخلص من السموم والمواد الضارة. 

وذلك ما يفضي إلى القول إن الإسهال أو التقيؤ لفترات قصيرة لا يدعو إلى القلق، في المقابل، يشير الإسهال المزمن إلى إصابة الطفل بعدوى خطيرة.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 353
تاريخ الخبر: 11-01-2019

مواضيع ذات صلة