ولي عهد البحرين يطالب بتجفيف "منابع الإرهاب"

المنامة – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 30-11--0001

أكد ولي عهد البحرين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الأمير سلمان بن حمد آل خليفة أهمية تكاتف الجهود الدولية في مواجهة الإرهاب وتجفيف منابعه، وحماية الشعوب من خطره بكافة اشكاله وأساليبه.

ودعا الأمير حمد، خلال لقائه السفير الأميركي لدى مملكة البحرين توماس كراغسكي في قصر الرفاع، إلى توجيه كافة الجهود وتسخيرها نحو تحقيق التنمية والأمن المستدام، وشدد على ضرورة حماية المجتمعات وتحصينها من التطرف والصراعات الطائفية التي تترك اثارها العميقة والضارة بوحدة المجتمعات ولحمتها الوطنية.

وقال ولي عهد البحرين إن "معالجة الأوضاع في الاراضي الفلسطينية، وما تخلفه الممارسات الاسرائيلية في غزة يستدعي تحرك الضمير الدولي والعمل على دعم المبادرات الرامية الى وضع حد لإطلاق النار، وإتاحة المجال نحو اعلاء صوت السلام".

وأكد الدور الاميركي الهام وإسهامه في تعزيز أمن واستقرار المنطقة في إطار علاقات التعاون والتفاهم القائمة بين الولايات المتحدة الاميركية ودول المنطقة.

واستعرض الأمير حمد خلال اللقاء مع السفير الأميركي عددا من التطورات والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

المنامة – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة