بعد مقتل العشرات.. ترامب يطالب بسن قانون لمراجعة حيازة الأسلحة

مكان حادث إطلاق النار في مدينة إل باسو بولاية تكساس الأمريكية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 05-08-2019

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الاثنين النواب للمصادقة على تشريع يقضي بإجراء عمليات تدقيق قوية في خلفيات مشتري الأسلحة النارية بعد واقعتي إطلاق نار عشوائي في مطلع الأسبوع أسفرتا عن مقتل 29 شخصا، وسعى لإلقاء اللوم على وسائل الإعلام في العنف والانقسامات المتزايدة في البلاد.

ورفض ترامب على ما يبدو اتهامات وجهت إليه بعد واقعتي إطلاق النار في ولايتي تكساس وأوهايو بأن تصريحاته تذكي الكراهية العنصرية وتحرض على هجمات وسط انقسام سياسي متزايد. ومن المقرر أن يدلي ترامب بتصريحات علنية في وقت لاحق يوم الاثنين في أعقاب الواقعتين.

وقتل مسلح 20 شخصا يوم السبت في أحد متاجر وول مارت بمدينة إل باسو في ولاية تكساس، فيما قالت السلطات إنه جريمة كراهية لها دوافع عنصرية على ما يبدو. وبعد 13 ساعة فقط، قتل مسلح آخر في وسط دايتون بولاية أوهايو تسعة أشخاص. وأصيب العشرات أيضا في الهجومين.

ولم يتحدث ترامب مباشرة عن الاتهامات الموجهة إليه من منتقدين بشأن تصريحاته المشحونة بالعنصرية والمناهضة للهجرة، لكنه كرر في سلسلة تغريدات على تويتر في الصباح الباكر اتهاماته لوسائل الإعلام بنشر ”أخبار كاذبة“ والتحيز.

وكتب ترامب ”تتحمل وسائل الإعلام مسؤولية كبيرة تجاه الحياة والأمان في بلدنا. الأخبار الكاذبة أسهمت بشكل كبير في الغضب والحنق اللذين تراكما على مدى سنوات كثيرة“.

وكان الرئيس الجمهوري قد تحدث لوقت قصير مع الصحفيين يوم الأحد لدى عودته إلى واشنطن من عطلة نهاية الأسبوع التي قضاها في منتجع الجولف الذي يملكه في نيوجيرزي، وقال لهم ”لا مكان للكراهية في بلادنا، وسنتولى الأمر“.

ويوم الاثنين، قال إن موت الضحايا لا ينبغي أن ”يذهب سدى“. وحث النواب على إقرار قانون يفرض القيام بتحريات أكثر صرامة عن مشتري الأسلحة وربما ربط هذا القانون بالهجرة.

وكتب ترامب ”يجب أن يتحد الجمهوريون والديمقراطيون لتطبيق عمليات تدقيق في خلفيات (مشتري الأسلحة)، وربما الدمج بين هذا التشريع والإصلاح المطلوب بشدة الخاص بالهجرة. يجب أن نخرج بشيء جيد، إن لم يكن رائعا، من هاتين الواقعتين المأساويتين“.

وفي أوهايو، قالت السلطات إن لدى المسلح الذي يبلغ من العمر 24 عاما والذي قتل تسعة أشخاص في دايتون، ماضيا مضطربا شمل تهديد زملاءه الطلاب في مرحلة التعليم الثانوي، لكن الشرطة قالت إن من السابق لأوانه تحديد الدافع وراء الهجوم.

وذكرت الشرطة أن مطلق النار يدعى كونر بيتس وهو من بيلبروك في أوهايو.

وبدأ إطلاق النار في الواحدة صباحا تقريبا يوم السبت في منطقة أوريجون وانتهى سريعا عند وصول أفراد من الشرطة كانوا على مقربة وقتلهم المسلح بالرصاص. ومن بين القتلى شقيقة بيتس، كما أصيب 27 شخصا على الأقل.

وقال قائد شرطة دايتون ريتشارد بييل يوم الأحد ”نحن في مرحلة مبكرة للغاية من التحقيقات. أي إشارة في هذا التوقيت إلى دافع (معين) ستكون غير مسؤولة... ليست لدينا معلومات كافية للإجابة على السؤال الذي يريد أن يعرفه الجميع ‘لماذا؟‘“.

لكن السلطات قالت إن بيتس كان مضطربا في المرحلة الثانوية، وكتب في مرحلة ما ”قائمة استهداف“ أدرج عليها أسماء طلاب يريد قتلهم أو إيذاءهم.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 05-08-2019

مواضيع ذات صلة