"عبدالله" يثير جدلاً واسعاً بعد حديثه عن "كورونا والسماء"

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 24-03-2020

أثار الأكاديمي المثير للجدل عبد الخالق عبد الله، جدلاً واسعاً بين ناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد حديثه عن فيروس كورونا المستجد ومحاولات التصدي له.

وقال عبد الله المقرب من ولي عهد أبوظبي في تغريدة بموقع "تويتر": "ما سينقذنا من كورونا هو ما نقوم به على الأرض، وليس ما يأتي من السماء".

ما سينقذنا من #كورونا هو ما نقوم به على الأرض وليس ما يأتي من السماء.

— Abdulkhaleq Abdulla (@Abdulkhaleq_UAE) March 22, 2020

وأثارت التغريدة جدلا واسعا بين النشطاء الذين اعتبروها نوعا من "الكفر"، مطالبين الأكاديمي بالتزام "التأدب"، وقت التحدث عن السماء والعناية الإلهية.

بدروه، علّق الإعلامي أيمن عزام: "أظنك يا دكتور لا تقصد الكلام بمعناه (...) فحد علمنا عنك أنك مسلم، لكن طالما أنت دكتور ويفترض أنك على درجة من الثقافة العالية أقول لك: تأدب وأنت تتكلم عن السماء". وتابع عزام: "والزم غرزك يا عبد (الخالق) ابن عبد (الله)، وإن كنت معذورا بغبائك في التعبير، فلست معذورا بجهلك عن الأدب مع الله".

وأضاف الكاتب السعودي حمد الماجد: "بل ينقذنا من كورونا بما نفعله في الأرض، وما يأتينا من السماء، قال رسول الله (اعقلها وتوكل)، (اعقلها) هو ما نفعله في الأرض من الأخذ بالأسباب، كأساليب الوقاية وطرق العلاج وأنواع الدواء، (وتوكل) هو ما يأتينا من السماء (وفي السماء رزقكم وما توعدون)".

وقارن النشطاء بين تغريدة عبد الخالق، وبين تغريدة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، التي قال فيها "إنه لشرف عظيم لي أن أعلن أن يوم الأحد 15 مارس، هو اليوم الوطني للصلاة، نحن دولة طوال تاريخها، نظرت إلى الله من أجل الحماية والقوة في مثل هذه الأوقات".

وأشار النشطاء أيضا إلى تصريح رئيس الوزراء الإيطالي: "انتهت حلول الأرض، الأمر متروك للسماء"، مقارنين بينه وبين تغريدة عبدالله.

وأشاروا إلى أن تغريدة عبد الخالق جاءت بعد تغريدة للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، تدعو بالحفظ للأهل والأوطان من شر الأمراض والأسقام.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 24-03-2020

مواضيع ذات صلة