أحدث الأخبار
  • 10:59 . وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي يتجه لتقديم استقالته الجمعة... المزيد
  • 10:56 . "النهضة التونسية" تنتقد إقحام المؤسسة العسكرية بالشأن السياسي... المزيد
  • 10:53 . استطلاع رأي: 89% من اليمنيين يتهمون أبوظبي والرياض باستمرار الحرب... المزيد
  • 10:50 . 60 منظمة دولية تطالب بتشكيل آلية تحقيق في حرب اليمن... المزيد
  • 10:47 . البنك الدولي: فاتورة الأجور المرتفعة تُهدد اقتصادات دول الخليج... المزيد
  • 10:45 . البيت الأبيض يرحب بإبقاء "أوبك+" على زيادة الإنتاج... المزيد
  • 10:38 . واشنطن غير متفائلة بتسوية الملف النووي الإيراني... المزيد
  • 10:35 . يونايتد ينتصر على أرسنال وتوتنهام يهزم برنتفورد في الدوري الإنجليزي... المزيد
  • 10:18 . حكام الإمارات يشهدون الاحتفال باليوبيل الذهبي للدولة في منطقة حتا بدبي... المزيد
  • 08:28 . النفط يتحول للهبوط بعد تقارير عن تثبيت "أوبك+" زيادة الإنتاج... المزيد
  • 07:52 . سوقا دبي وأبوظبي في عطلة.. ارتفاع معظم بورصات الخليج مع استمرار مكاسب النفط... المزيد
  • 07:51 . السلطات الكويتية تعلن اعتقال خمسة متهمين جدد في قضية "حزب الله"... المزيد
  • 07:49 . وكالة: "أوبك+" تتفق على المضي قدما في الزيادة المقررة في إنتاج النفط في يناير... المزيد
  • 07:42 . إيران تعلن تقديم مقترح لأطراف المفاوضات النووية في فيينا... المزيد
  • 05:51 . الذهب يهبط وسط ضغط الدولار وتحرك الفيدرالي لمواجهة التضخم... المزيد
  • 05:49 . دراسة تحذر من خطورة اقتراب "كويكب" من الأرض الأسبوع المقبل... المزيد

انقلاب السودان.. اتفاق على تشكيل حكومة تكنوقراط برئاسة حمدوك والإفراج عن المعتقلين

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 21-11-2021

على وقع الاحتجاجات الشعبية وتزايد الضغط الدولي على الجيش السوداني، حصل الأحد اتفاق قضى بعودة رئيس الحكومة عبدالله حمدوك إلى السلطة، بعد أكثر من شهر على استيلاء العسكر على الحكم.

ونقلت وكالة "رويترز" عن رئيس حزب الأمة،  فضل الله بورما ناصر، أن الجيش السوداني سيعيد حمدوك بعد اتفاق تم التوصل إليه، كاشفا أنه تم الاتفاق على "تشكيل حكومة تكنوقراط برئاسة حمدوك والإفراج عن المعتقلين السياسيين"، وهو ما كان يطالب به رئيس الحكومة.

وكان قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان، قاد انقلابا في 25 أكتوبر خلال مرحلة انتقال هشة في السودان، وقد اعتقل معظم المدنيين في السلطة وأنهى الاتحاد الذي شكله المدنيون والعسكريون وأعلن حالة الطوارئ وأطاح بالحكومة التي كان حمدوك يرأسها.

ويخضع حمدوك للإقامة الجبرية منذ أن أطاح العسكر بحكومته، بانقلاب أخرج السودان مسار الانتقال نحو الحكم المدني، ودفع المانحين الغربيين إلى تجميد مساعدات مقررة للبلاد.

ومنذ 25 أكتوبر، تنظم احتجاجات ضد الجيش تطالب بعودة السلطة المدنية، وخصوصا في العاصمة الخرطوم وتقمعها قوات الأمن.

ودانت الولايات المتحدة والاتحاد الإفريقي حملة القمع الدامية ضد المحتجين، ودعوا قادة السودان إلى عدم "الاستخدام المفرط للقوة".

ودعا المجتمع الدولي للضغط باتجاه إعلان حكومية مدنية لتسيير الأمور في البلاد، وليس الحديث عن شراكة مع العسكر.

وفي أغسطس ٢٠١٩، وقع المجلس العسكري وممثلون عن حركة الاحتجاج في السودان اتفاقا لبدء مرحلة انتقالية تؤدي إلى حكم مدني في البلاد.

وحدد الاتفاق الأطر لتشكيل حكومة مدنية انتقالية وبرلمان يقودان البلاد خلال فترة انتقالية مدتها ثلاث سنوات بإشراف هيئة حكم تضم مدنيين وعسكريين.