أحدث الأخبار
  • 09:16 . هيئة الطوارئ والأزمات تعلن جاهزيتها للتعامل مع المنخفض الجوي القادم... المزيد
  • 09:16 . انطلاق مناورة عسكرية بين السعودية والولايات المتحدة على ساحل البحر الأحمر... المزيد
  • 09:15 . مقتل قائد عسكري رفيع موالٍ لأبوظبي شرقي اليمن... المزيد
  • 07:07 . مطعم بدبي يروج للشذوذ الجنسي ويثير موجة غضب واسعة... المزيد
  • 06:35 . أبوظبي تفرج عن المحامي الأميركي عاصم غفور مقابل غرامة مالية... المزيد
  • 01:33 . ارتفاع إيرادات "موانئ أبوظبي" 35% في الربع الثاني من 2022... المزيد
  • 01:32 . بولندا تستبدل النفط الروسي بخام "مربان" أبوظبي للمرة الأولى في تاريخها... المزيد
  • 01:32 . صحيفة أمريكية تكشف عن الوثائق السرية المصادرة من منزل ترامب... المزيد
  • 12:24 . خسائر صناعات أسمنت الفجيرة ترتفع 15 % بالنصف الأول 2022... المزيد
  • 11:53 . عبدالله بن زايد يبحث مع نظيره الأوكراني التطورات على الساحة الأوكرانية... المزيد
  • 11:52 . السعودية تتيح تأدية العمرة للقادمين بأنواع التأشيرات كافة... المزيد
  • 11:52 . طعن الكاتب سلمان رشدي خلال مشاركته في فعالية بنيويورك... المزيد
  • 11:51 . إعلام أمريكي: إدارة بايدن أجرت اتصالات مباشرة مع نظام الأسد... المزيد
  • 11:50 . الإمارات تؤكد تضامنها الكامل مع السعودية ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها... المزيد
  • 11:49 . الأمم المتحدة: مصرع 77 شخصا وتشرد الآلاف جراء أمطار وفيضانات في اليمن... المزيد
  • 11:48 . الكونغرس الأميركي يقر خطة بايدن الضخمة للمناخ والصحة... المزيد

أستراليا توافق على تعويض بـ584 مليون دولار لفسخ عقد شراء غواصات فرنسية

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 11-06-2022

أعلنت أستراليا اليوم السبت عن اتفاق ضخم مع مجموعة "نافال" الفرنسية لتعويضها عن قرار فسخ عقد تاريخي لشراء أسطول من الغواصات التي تعمل بالديزل.

وأفاد رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيزي أن الشركة الفرنسية وافقت على "تسوية منصفة" بقيمة 555 مليون يورو (584 مليون دولار أميركي) كتعويض على فسخ العقد البالغة قيمته مليارات الدولارات.

ويسدل الاتفاق الستار على خلاف مرير قوّض العلاقات بين كانبيرا وباريس على مدى عام تقريبا.

في سبتمبر 2021، فسخ رئيس الوزراء الأسترالي حينذاك سكوت موريسون بلا سابق إنذار العقد الفرنسي الذي بقي الطرفان يتفاوضان عليه لسنوات.

وفاجأ باريس أيضا بإعلانه عن عقد سري لشراء غواصات أميركية وبريطانية تعمل بالطاقة النووية، في تحوّل بالنسبة لبلد تعد قدراته النووية الداخلية ضئيلة.

وأثار القرار حفيظة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي اتهم موريسون علنا بالخيانة.

وطرأ جمود على العلاقة بين الطرفين حتى مايو عندما انتُخب ألبانيزي (يسار وسط) رئيسا للوزراء.

واعتُبر عقد الغواصات في صلب مساعي أستراليا الحثيثة لتطوير إمكانياتها العسكرية في ظل المخاوف من ازدياد نفوذ الصين في عهد الرئيس شي جينبينغ.

ويرجّح بأن الغواصات التي تعمل بالطاقة النووية ستمنح أستراليا القدرة على التحرّك خلسة وتشكّل قوة ردع مهمة للصين.

لكن ما زال غير واضح إلى أي حد يمكن الإسراع في تشغيلها.

وعلى الأرجح، لن يبدأ استخدام أولى الغواصات الأميركية أو البريطانية قبل عقود، ما يخلّف فجوة في إمكانيات أستراليا التي يعد أسطولها الحالي متقادما.