العفو الدولية تتهم أبوظبي بتعذيب أحمد منصور وتهديد حياته

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 153
تاريخ الخبر: 13-10-2017


كشفت منظمة العفو الدولية (أمنيستي) إن الناشط الحقوقي أحمد منصور الذي اعتقلته سلطات أبو ظبي في مارس الماضي، يتعرض لاعتداءات جسدية ويتلقى تهديدات بالقتل.

ودعت المنظمة إلى إطلاق سراحه فورا دون قيد أو شرط، موضحة أنه محتجز لسبب واحد هو أنه أراد أن يمارس حقه في التعبير عبر وسائل التواصل الاجتماعي.


يشار إلى أن جهاز أمن الدولة احتجز الحقوقي أحمد منصور في (20|3) من العام الحالي، بتهمة "نشر معلومات كاذبة عبر الإنترنت تخدم أجندة تهدف إلى إثارة الكراهية والطائفية".

وأحمد منصور حائز على جائزة مارتن إينال للمدافعين عن حقوق الإنسان للعام 2015، وعضو المجلس الاستشاري لقسم الشرق الأوسط وشمال افريقيا بـ"هيومن رايتس ووتش".

ونددت منظمات حقوقية دولية باعتقال منصور، معتبرة أن ما يتعرض له محنة لم تصب منصور والإمارات فقط وإنما أصابت جميع دول المنطقة نظرا لدور الحقوقي الكبير في الدفاع عن حقوق الإنسان.


وكانت النمساوية مانو لوكش منتجة أفلام تحقيقية والتي تحاضر في جامعة غولدسميث بلندن قد التقت منصور قبيل اعتقاله وحدثها عن تردي وضع الحريات في الإمارات.

ومما قاله منصور إنه منذ تأسيس الإمارات والشعب يطالب بتمثيل حقيقي من خلال البرلمان الذي يسمى بالمجلس الوطني الاتحادي المفترض أن يكون ممثلا للشعب.

كما تحدث الناشط عن الاحتجاز التعسفي والإخفاء القسري الذي يمارسه جهاز أمن الدولة بشكل ممنهج ضد معارضيها.


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 153
تاريخ الخبر: 13-10-2017

مواضيع ذات صلة