الجزائر تحمل أمريكا وحلفائها مسؤولية الأزمة البترولية

الجزائر – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 517
تاريخ الخبر: 04-01-2015

حمل الأمين العام للحزب الحاكم في الجزائر واشنطن وحلفائها بافتعال الأزمة البترولية العالمية، وبين أن الغرض من وراء ذلك هو ضرب استقرار الدول منتجة للنفط، وهي الجزائر، إيران، روسيا ونيجيريا.

وأوضح أن واشنطن لديها أغراض من وراء التلاعب بأسعار النفط، وأولها التأثير على استقرار هذه البلدان التي تعتمد على البترول في دعم اقتصادها، خاصة الجزائر التي تعود 95 بالمائة من مواردها المالية من عائدات البترول.
وشهدت أسواق النفط العالمية عدد من التحولات خلال 2014 لينتهي العام على أسعار متدنية قوضت من قدرة الدول المصدرة على تحقيق مزيد من العوائد النفطية، ويرجع ذلك لوجود فائض من الإمدادات النفطية بداخل الأسواق العالمية مدفوعة بزيادة انتاج النفط الصخري بالولايات المتحدة الأمريكية.


الجزائر – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 517
تاريخ الخبر: 04-01-2015

مواضيع ذات صلة