نمو الطلب على العقارات بأبوظبي في 2014

أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 18-01-2015

كشف التقرير الفصلي لشركة "أم بي أم" العقارية، ذراع إدارة العقارات التابعة لمصرف أبوظبي الإسلامي، أن العام 2014 شهد أداءً إيجابياً لمختلف فئات السوق العقاري في إمارة أبوظبي، مسجلة جميعها نمواً من حيث القيمة.
وأفاد التقرير أن الطلب على مختلف فئات الأصول العقارية في السوق يرجع إلى مجموعة من العوامل من أبرزها المبادرات الحكومية العديدة التي عززت من نمو سوق العمل وساهمت في توفير المزيد من الوظائف، بالإضافة إلى النظرة الإيجابية من قبل المستثمرين تجاه السوق والتي حفزها جزئياً فوز دبي بشرف استضافة معرض إكسبو الدولي 2020.
وفيما يخص فئة العقارات السكنية، فقد شهد العام 2014، إطلاق أول المشاريع للبيع على المخطط في أبوظبي منذ أكثر من 6 سنوات، وذلك مع إطلاق شركة الدار العقارية مشاريعها الثلاثة "الهديل" و"أنسام" "ناريل"، بتكلفة إجمالية تبلغ حوالي 5 مليارات درهم، وتضم مجتمعة أكثر من 900 وحدة سكنية.
وبينت دراسة أجرتها شركة "أم بي أم" نمو أسعار العقارات بنسبة تتراوح بين 11% و35% وبمتوسط زيادة إجمالي يبلغ 21,6%، كما سجلت الفلل نمواً قوياً في الأسعار تراوح بين 5% إلى 30% بمتوسط زيادة إجمالي يتجاوز 15%.
فيما أطلقت شركة التطوير والاستثمار السياحي أول مشروع تطويري سكني في المنطقة الثقافية، "ممشى السعديات"، والذي يضم 461 وحدة سكنية.
كما سجلت الشقق السكنية في المناطق الاستثمارية المعروفة نمواً قوياً في الأسعار خلال العام 2014.
وأظهر التقرير ه في الربع الرابع من العام 2014، شهد سوق العقارات السكنية تباطؤاً ملحوظاً من حيث الصفقات وذلك بسبب اتساع الفجوة بين الأسعار التي يضعها البائعون والعروض التي يقدمها المشترون، ولم تسجل أسعار العقارات السكنية أي نمو خلال الأشهر الثلاثة الماضية.
وكشفت البيانات التي قامت بتحليلها شركة "أم بي أم" أن أحجام صفقات البيع خلال نوفمبر وديسمبر 2014، كانت الأقل خلال العشرين شهراً الماضية، والتي تأثرت بقرار خفض نسبة القرض إلى القيمة من قبل مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي.

ومن المتوقع أن يستمر هذا التوجه إلى أن يوافق البائعون على خفض أسعار البيع أو ارتفاع الإيجارات بما يساعد المستثمرين على تحقيق عوائد صافية تتراوح بين 5.5% و6%، سنوياً.
وشهد سوق العقارات السكنية المخصصة للإيجار نشاطاً كبيراً خلال العام 2014، بعد إلغاء سقف الزيادة السنوية في أسعار الإيجارات خلال شهر نوفمبر من العام 2013.
كما أظهر "مؤشر مصرف أبوظبي الإسلامي للإيجارات" توجهاً عاماً تمثل في زيادة تراوحت بين 0% و5% خلال الربع الرابع من العام 2014، ففي خلال الربع المذكور، شهدت المناطق "أ" و "ب" و "د" نمواً في أسعار الإيجارات بمعدل وسطي تراوح بين 7,5% و10%، وكان الطلب قوياً بشكل ملحوظ على الوحدات السكنية المطلة على البحر أو التي تتيح الوصول مباشرة إلى المرافق العصرية والترفيهية ضمن هذه المناطق.


أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 18-01-2015

مواضيع ذات صلة