محكمة مصرية تقضي بسجن 23 معارضًا في أحداث "ماسبيرو الثانية"

تعيش مصر حالة قمع غير مسبوقة
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 30-03-2016


قضت محكمة مصرية، الأربعاء، بسجن 23 من معارضي السلطات المصرية مددًا تتراوح بين 10 سنوات والمؤبد (25 عامًا)، على خلفية اتهامهم بـ"التجمهر والقتل العمد"، فيما يعرف بأحداث "ماسبيرو الثانية".


وذكر مصدر قضائي (فضل عدم ذكر اسمه) لوكالة الأناضول، أن "محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة (جنوبي القاهرة )، قضت اليوم بمعاقبة 15 شخصًا بالسجن المؤبد، و3 آخرين بالسجن المشدد 15 سنة، و5 آخرين بالسجن المشدد 10 سنوات، عل خلفية أحداث ماسبيرو الثانية التي وقعت في 5 يوليو 2013".

وأضاف المصدر القضائي أن هذا الحكم أولي قابل للطعن خلال 60 يومًا من صدور حيثيات الحكم.

وأسندت النيابة إلى المحبوسين "اتهامات التجمهر، وارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار، واستعراض القوة والاعتداء على المنشآت العامة والخاصة، والتعدي على المواطنين، والتلويح بالعنف، على نحوٍ ترتب عليه تكدير السلم العام".

وتعود الأحداث إلى 5 يوليو 2013، بعد يومين من الانقلاب العسكري على بمحمد مرسي، أول رئيس منتخب ديمقراطيًا في مصر من الحكم، ما أدى إلى اندلاع مظاهرات واشتباكات بين قوات الأمن وأنصاره في أنحاء متفرقة من البلاد.


وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 30-03-2016

مواضيع ذات صلة