فصائل ليبية تتهم حفتر بالسيطرة على حقول النفط

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 476
تاريخ الخبر: 08-05-2016


اتهم ‫‏زياد بلعم آمر كتيبة عمر المختار الليبية قوات حفتر بأنها تستعين بأزلام نظام القذافي ومرتزقة أجانب للسيطرة على الحقول النفطية.

وقال زياد بلعم ، مساء السبت، في مداخلة هاتفية عبر قناة التناصح، بأن قوات الجيش التي وصفها بقوات حفتر سيطرت على الحقول النفطية حول مدينة جالو.

وأضاف بلعم قائلا: "ما يقوم به حفتر اليوم هو السيطرة على موارد الليبيين بأيدي أجنبية ويدغدغ عواطف الناس بمحاربة الإرهاب في سرت".

وجدد بلعم اتهامه لقائد الجيش الفريق حفتر بأنه وتنظيم "داعش" في الخانة نفسها، مشيرا إلى أنهما وجهان لعملة واحدة، مضيفا بأنه ليس من الصدفة أن يحاصر من وصفهم بـ"ثوار" درنة في منطقة الجفرة بين "داعش" وحفتر.

وفي سياق آخر، التقى القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية، الفريق أول الركن خليفة بلقاسم حفتر، السبت في مقر القيادة في مدينة المرج، برئيس الحكومة الليبية المؤقتة، عبدالله الثني، وفق ما أفاد المكتب الإعلامي بالقيادة.

وقال مدير المكتب الإعلامي بالقيادة العامة، خليفة العبيدي، في تصريح لوكالة الأنباء الليبية (وال) إن خليفة حفتر التقى في مقر القيادة العامة بمدينة المرج برئيس الحكومة المؤقتة، عبدالله الثني، وعدد من الوزراء ورئيس وأعضاء مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط في حضور عدد من النواب ورئيس أركان السلاح الجوي، العميد صقر الجروشي.

وأوضح العبيدي أن اللقاء يأتي ضمن اللقاءات الدورية التي تعقدها القيادة العامة للقوات المسلحة مع الحكومة المؤقتة للوقوف على آخر المستجدات والأوضاع المحلية والدولية، وكذلك بحث أوجه التعاون في حل العديد من المختنقات.

إلى ذلك، قام رئيس حكومة الوفاق الوطني، فايز السراج، الأحد (8|5)، بزيارة لمقر الجامعة العربية بالقاهرة، أجرى خلالها مباحثات مع الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي.

وتناولت المباحثات تطورات الأوضاع في ليبيا والجهود العربية الرامية إلى تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا.

وقال فائز السراج، في كلمة بمقر الجامعة العربية، إن حكومة الوفاق الوطني هي حكومة جميع الليبيين، وإن هدفها في العملية السياسية حقن الدماء وعودة الاستقرار في ليبيا، مشيرا إلى أن ليبيا ترحب بمساعدة دولية لمكافحة الإرهاب ولكن ليس التدخل في شؤونها.

وأشار السراج إلى أنه يأمل بمساعدة الدول العربية في رفع حظر التسليح عن الجيش الليبي.

ومن المقرر أن يلتقي السراج بالمندوبين الدائمين للدول العربية الأعضاء بالجامعة، وذلك لاستعراض آخر تطورات الوضع الليبي، وخاصة فيما يتعلق بالجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار ومكافحة الإرهاب.

ويقوم حفتر بمساعدة قوات بريطانية وأردنية ودعم من نظام السيسي وتسليح من أبوظبي بمحاربة الثوار الليبيين بزعم مكافحة الإرهاب والتصدي لتنظيم الدولة.


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 476
تاريخ الخبر: 08-05-2016

مواضيع ذات صلة