عشرات البرلمانيين الإسرائليين يطالبون بالتحقيق في تقرير مسرب حول "غزة"

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 497
تاريخ الخبر: 09-05-2016

طالب 53 عضواً في الكنيست الإسرائيلي (البرلمان) رئاسته، بمناقشة مسودة تقرير مسرّب يتعلق بـ”إخفاقات” الحرب الأخيرة على غزة (صيف 2014)، بحسب إحدى البرلمانيات.
وقالت البرلمانية العربية بالكنيست، عايدة توما، في تصريح لوكالة أنباء الأناضول التركية، إن الطلب مقدم من “53 عضو كنيست موزعين على القائمة العربية المشتركة، وحزب ميرتس (يسار)، ويوجد مستقبل (وسط)، والمعسكر الصهيوني (تحالف حزب العمل والحركة)”.
وأضافت أن “طلب المناقشة من أعضاء الكنيست (يبلغ عدد نوابه 120) يلزم رئاسة الكنيست بعقد جلسة خاصة لمناقشة مسودة التقرير”.
وأشارت توما إلى أن “المسودة التي أعدها مراقب الدولة يوسف شبيرا، تتضمن جملة من القضايا، بحسب ما سُرب، أهمها إخفاء رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، معلومات عن مجريات الحرب على غزة، وبعض الإخفاقات في مسائل الأنفاق، وغيرها”، متوقعة أن “يتم النقاش يوم الإثنين القادم”.
وعن هدف القائمة العربية من مناقشة المسودة، قالت توما “هدفنا يأتي لفضح الجرائم التي مورست من الجيش (الإسرائيلي) في الحرب الأخيرة على غزة”، مضيفةً “الحرب مُورست بها كل أنواع الجرائم والقتل خارج القانون، لذلك سنتحدث بذلك من منصة الكنيست”.
وفي ذات السياق، قالت الإذاعة الإسرائيلية العامة إن “مراقب الدولة، وجّه، اليوم، رسالة إلى المستشار القانوني للحكومة أفيخاي مندلبليت، طالبه فيها الشروع بالتحقيق حول تسريب مسودة تقرير”يتعلق باستنتاجات عملية الجرف الصامد (التسمية التي أطلقها الجيش الإسرائيلي على الحرب) التي قام بها الجيش قبل عامين في قطاع غزة”.
وأشارت الإذاعة، إلى أن مسودة التقرير تحمل صفة “سري للغاية، وأن تفاصيل منها نشرت في الأسبوع الماضي على الملأ”.
وكانت المعلومات المسربة تتضمن “انتقادات لطريقة تعامل الحكومة الإسرائيلية مع الأنفاق التي حفرتها حركة حماس من قطاع غزة قبل الحرب، إضافة إلى انتقادات للمستوى العسكري، لعدم نقله معلومات واضحة عن مجريات الحرب”.
ويتزامن تسريب التقرير مع حالة من التوتر والتصعيد تسود بين قوات الجيش الإسرائيلي ومقاومين فلسطينيين على حدود قطاع غزة، منذ أيام، حيث شنّ الجيش العديد من الغارات الجوية على عدة أهداف في قطاع غزة، واستهدفت مدفعيته الأراضي والمناطق الحدودية داخل القطاع.
وشنت إسرائيل في (7|7|2014)، حرباً على غزة استمرت 51 يوماً، أدّت إلى استشهاد 2322 مواطناً، وإصابة نحو 11 ألفاً آخرين، وفق وزارة الصحة الفلسطينية، فيما أفادت بيانات رسمية إسرائيلية مقتل 68 عسكرياً، و4 مدنيين، إضافة إلى عامل أجنبي واحد، وإصابة 2522 شخصاً، بينهم 740 عسكرياً، خلالها.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 497
تاريخ الخبر: 09-05-2016

مواضيع ذات صلة