"كهرباء دبي" تدرس إنشاء جزيرة لتخزين الطاقة في الخليج العربي

مراسم توقيع الاتفاقية لدراسة إنشاء الجزيرة
متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 151
تاريخ الخبر: 11-03-2018


وقعت هيئة كهرباء ومياه دبي مذكرة اتفاق مع كل من هيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الخليجي وشركة "دريد جينج للهندسة البيئية والبحرية" البلجيكية لدراسة إنشاء جزيرة لتخزين الطاقة في الخليج العربي بتقنية الضخ والتخزين لمياه البحر لتوليد 400 ميجاوات من الكهرباء، مع سعة تخزينية تصل إلى 2,500 ميجاوات ساعة.
وقع الاتفاقية سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي والمهندس أحمد الإبراهيم الرئيس التنفيذي لهيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الخليجي وبرنارد باكوت المدير الإقليمي لشركة "دريدجينج للهندسة البيئية والبحرية"، بحضور بارت توميلين وزير المالية والميزانية والطاقة في الحكومة الفلمنكية في بلجيكا ودومينيك مينور سفيرة مملكة بلجيكا لدى دولة الإمارات العربية المتحدة والدكتور مطر حامد النيادي وكيل وزارة الطاقة وعدد من كبار المسؤولين من دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية والمملكة البلجيكية، وذلك خلال مشاركة هيئة كهرباء ومياه دبي في القمة العالمية لطاقة المستقبل 2018. 
وقال الطاير إن هذه الاتفاقية لدراسة الجدوى الاقتصادية والبيئية لإنشاء جزيرة لتخزين الطاقة في مياه الخليج العربي بتقنية الضخ والتخزين تأتي في إطار جهودنا لتنويع مصادر الطاقة وتعزيز تقنيات تخزينها، لافتا إلى أن هذا المشروع المبتكر الذي سيكون الأول من نوعه في المنطقة يجيء بعد نجاح الهيئة في إطلاق محطة توليد الكهرباء بتقنية الطاقة الكهرومائية بالضخ والتخزين بقدرة إنتاجية تصل إلى 250 ميجاوات، بالاستفادة من المياه المخزنة في سد حتا وخزان علوي يتم إنشاؤه في المنطقة الجبلية.
وأوضح أن ما يميز هذا المشروع المبتكر أنه سيتم إنشاء خزان واحد يتم ضخ المياه إليه من مياه الخليج العربي باستخدام توربينات تعتمد على الطاقة الشمسية، وعند زيادة الطلب على الطاقة وارتفاع تكلفة الإنتاج يتم تشغيل توربينات تستفيد من قوة اندفاع المياه المنحدرة من الخزان العلوي لتوليد الكهرباء مع استجابة فورية للطلب على الطاقة". 
ومن جانبه قال المهندس أحمد الإبراهيم الرئيس التنفيذي لهيئة الربط الكهربائي الخليجي إن الربط الكهربائي بين دول مجلس التعاون سينتقل لمرحلة الربط الكهربائي مع الدول المجاورة، وبالتالي الربط مع الدول الأوروبية والآسيوية والأفريقية لفتح وتعزيز فرص تجارة وتبادل الطاقة مع الأقاليم الأخرى، مؤكداً اهتمام هيئة الربط الكهربائي الخليجي بتقنيات تخزين الطاقة المنتجة لتسهيل إدماج مصادر الطاقة المتجددة في منظومات كهرباء دول مجلس التعاون، وحرصها على متابعة التطورات والتجارب العالمية في تلك المجالات؛ من أجل دراسة جدوى كل تقنية منها، واختيار أفضل الحلول لتقديمها للدول الخليجية الأعضاء.


متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 151
تاريخ الخبر: 11-03-2018

مواضيع ذات صلة