على خلفية الأزمة الدبلومساية.. الإمارات تغلق مستشفى الشيخ زايد في الصومال

المستشفى افتتح في عام 2015 - من المصدر
متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 70
تاريخ الخبر: 17-04-2018


قالت مصادر إعلامية صومالية إن الإمارات أغلقت مستشفى الشيخ زايد في العاصمة مقديشو كرد على الأزمة الدبلوماسية التي نشبت بين الجانبين.
وأشارت المصادر إلى أن المعدات الطبية الموجودة في المستشفى نقلت إلى مبنى السفارة الإماراتية علما بأنه يستقبل يوميا 300 حالة مرضية من المواطنين الصوماليين.
ولم يصدر تصريح رسمي حول هذا الأمر من الدولة حتى لحظة هذا الخبر 
وخلال الأيام القليلة الماضية وقعت سلسلة حوادث فاقمت التوتر الدبلوماسي كان آخرها احتجاز طائرة السفير الإماراتي في مقديشو محمد أحمد عثمان الحمادي ومصادرة 10 ملايين دولار كانت بحوزته وقالت الإمارات إنها مخصصة كرواتب للجيش الصومالي.
وقالت وكالة الأنباء الرسمية (وام)، إن الدولة قررت، الأحد، إنهاء مهمتها التدريبية لمساعدة الحكومة الصومالية في إعادة بناء جيشها.
ونقلت وكالة الأنباء الوطنية  الصومالية عن وزير الدفاع الصومالي محمد مرسل شيخ عبد الرحمن قوله إن "إدارة القوات التي دربتها دولة الإمارات تقع على عاتق الحكومة الفيدرالية"، مضيفا أن "الحكومة ستتولى دفع أجور وتدريب الجنود المسجلين بالبرنامج".
وتابع الوزير الصومالي: "لقد تم إعداد خطة مسبقة بهذا الشأن من أجل ضم وإدراج تلك القوات إلى صفوف الجيش الوطني".
تجدر الإشارة، إلى أن مستشفى الشيخ زايد تم افتتاحه في الرابع من شهر حزيران عام 2015 بمديرية عبدالعزيز بمقديشو بتمويل من دولة الإمارات التي نفذت كذلك مشروعات إنسانية وتنموية مختلفة في البلاد، ويعد المستشفى الوحيد الذي يقدم الخدمات الطبية مجاناً للمواطنين الصوماليين ويستقبل يومياً أكثر من 300 مريض على الأقل.


متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 70
تاريخ الخبر: 17-04-2018

مواضيع ذات صلة