جاويش أوغلو: بعض الدول تناسوا فلسطين خوفاً من أمريكا

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 57
تاريخ الخبر: 17-05-2018

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الخميس، إن بلاده ستشجع الدول المترددة في الاعتراف بدولة فلسطين المستقلة، لافتاً إلى أن بعض الدول تناست قضية فلسطين خوفاً من "إسرائيل" وأمريكا.

وفي مؤتمر عقد في كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة سلجوق في ولاية قونيا وسط تركيا، أشار أوغلو إلى أنه يواصل تحركاً دبلوماسياً مكثفاً بخصوص التطورات التي شهدتها فلسطين والقدس المحتلة. وقال "سنعمل ليل نهار من أجل انضمام فلسطين إلى الأمم المتحدة".

والهدف الوحيد من من هذه الجهود هو إيجاد حل دائم للقضية الفلسطينية، ومحاسبة إسرائيل حيال ممارساتها، بحسب الوزير التركي، الذي أكد أن سلطات الاحتلال "ستُحاسب".

ولفت أوغلو إلى أن الخطوات التي اتخذتها الولايات المتحدة الأمريكية في مسألة القدس واجهت فيها العالم كله، مؤكداً أن تركيا وقفت إلى جانب فلسطين دائماً.

وتابع "لم ولن نترك فلسطين والقدس وحيدة أبداً، أبدينا موقفنا، والمهم ما الذي سيمكن فعله من خطوات لحل المشكلة. نقدم كل أشكال الدعم لفلسطين من أجل نقل أحداث غزة إلى محكمة الجنايات الدولية، ولن تبقى إسرائيل دون عقاب".

كما أوضح أن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة سيجتمع غداً، وأنه يجري العمل من أجل تشكيل آلية تحقيق مستقلة مع الأمم المتحدة.

وأعرب أوغلو أيضاً عن أمله في تصدر الجامعة العربية "رسالة قوية" بعد اجتماعها في القاهرة الخميس، موضحاً "أجريت اتصالات هاتفية مع وزراء خارجية نحو 40 بلداً، كما تباحث رئيس جمهوريتنا ورئيس وزراءنا مع زعماء الدول".

وقال أوغلو إن "بعض البلدان العربية تعترف وتقول، إن البلدان العربية الأخرى بدأت نسيان القضية الفلسطينية، خوفاً من الولايات المتحدة وإسرائيل، مع كل الأسف".

وتأتي هذه التحركات بعد مجزرة ارتكبتها قوات الاحتلال بحق الفلسطينيين الذين شاركوا في مسيرة العودة الكبرى الاثنين الماضي تزامناً مع نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، في الذكرى السبعين للنكبة.


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 57
تاريخ الخبر: 17-05-2018

مواضيع ذات صلة