أمير قطر يثني على إيران لدعمها بلادة في أزمة الخليج

التجارة ازدادت بين البلدين بنحو 250 دولار خلال فترة الحصار
متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 94
تاريخ الخبر: 17-05-2018


عبّر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني عن شكره للرئيس الإيراني حسن روحاني على موقف بلاده من أزمة الخليج ومساعدتها الدوحة في تخطي آثار المقاطعة الخليجية للإمارة الغنية.
وقالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية ان أمير قطر والرئيس الإيراني بحثا في اتصال هاتفي لمناسبة تبادل التهاني بحلول شهر رمضان “تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية”.
وشدد الطرفان على ضرورة “حل الخلافات وتسوية النزاعات بين الدول عن طريق الحوار والطرق الدبلوماسية من أجل حماية الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي”.
وخلال الاتصال عبّر الشيخ تميم عن “شكره” للرئيس الإيراني “على موقف إيران من الحصار المفروض على قطر ومساهمتها في التخفيف من آثاره الاقتصادية، لاسيما من خلال فتحها لمجالها الجوي والبحري”.
وكانت السعودية والامارات والبحرين ومصر قد قامت بتنفيذ قرارات لحصار قطر في الخامس من حزيران 2017 بعدما اتهمت الدوحة بدعم تنظيمات متطرفة في المنطقة، آخذة عليها تقربّها من إيران التي تتهمها دول عربية بالتدخل في شؤونها، فيما وتنفي قطر دعم تنظيمات متطرفة.
 وخلال الأزمة المتواصلة منذ نحو عام، فرضت الدول الأربع مقاطعة اقتصادية على قطر، إلا أن إيران وتركيا ساعدتا الدولة الغنية بالغاز على مواجهة هذه العقوبات التي شملت أيضا إغلاق المجالات الجوية والبحرية أمام الطائرات القطرية.
وقالت طهران إن التجارة بين البلدين ازدادت بنحو 250 مليون دولار خلال الأشهر الـ12 الأخيرة، في وقت تعتمد قطر بشكل أكبر على الصادرات الإيرانية وخصوصا المواد الغذائية. 


متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 94
تاريخ الخبر: 17-05-2018

مواضيع ذات صلة