إيران تجدد تهديداتها بتخصيب اليورانيوم إذا انهار الاتفاق النووي

الرئيس الإيراني آيه الله على خامني - أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 178
تاريخ الخبر: 14-06-2018

جددت إيران تهديداتها بتخصيب اليورانيوم في محطة «فوردو»، وتركيب معدات جديدة في منشأة «نطنز»، إذا اضطرت للانسحاب من الاتفاق النووي الموقع مع القوى العالمية.
وقال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية «بهروز كمالوندي»، إن «العمل الجديد سيبدأ في البرنامج النووي ينتظر أوامر من المرشد الإيراني آية الله علي خامنئي».
ولفت في مقابلة مع وكالة «نادي المراسلين الشباب»، إلى أن «توجيهات خامنئي حتى الآن، هي تنفيذ البرامج في الوقت الراهن في إطار الاتفاق النووي».
وأضاف «كمالوندي»: «عندما يعطي الأمر سنعلن بدء تشغيل هذه البرامج خارج إطار الاتفاق النووي لإنعاش فوردو».
ومصير الاتفاق الموقع عام 2015، غير واضح بعد انسحاب الولايات المتحدة منه، خاصة أن الموقعين الآخرين عليه (روسيا والصين وألمانيا وبريطانيا وفرنسا) يحاولون إنقاذه.
ولدى إيران موقعين كبيرين لتخصيب اليورانيوم في «نطنز» و«فوردو».
ويقع أغلب موقع «نطنز» تحت الأرض، و«فوردو» مدفون في قلب جبل، ويعتقد على نطاق واسع أن ذلك يحميهما من القصف الجوي.
وسبق أن أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية «علي أكبر صالحي»، أن «إيران بدأت العمل على إنشاء أجهزة طرد مركزي مطورة في نطنز».
ولم يحدد نوع المعدات الجديدة التي سيجرى تركيبها في الموقع.
وبدا أن هذا الإعلان جاء، جزئيا على الأقل، في إطار الضغط على بقية الموقعين من أجل الإبقاء على الاتفاق النووي.
وفي 8 مايو الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران المبرم عام 2015، وإعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على طهران، مبررا قراره بأن «الاتفاق سيئ ويحوي عيوبا عديدة».

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 178
تاريخ الخبر: 14-06-2018

مواضيع ذات صلة