أطباء يحذرون الطلبة من تناول مشروبات الطاقة خلال الامتحانات

أرشيفية
متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 129
تاريخ الخبر: 19-06-2018


حذر أطباء في التغذية والصحة النفسية طلبة الثانوية العامة من تناول مشروبات الطاقة خلال فترة المراجعة وأداء الامتحانات، مشيرين إلى أنها تفقد الطالب القدرة على التركيز والاستيعاب المطلوبين.
وأوضح الأطباء أن مشروبات الطاقة مشبعة بالكافيين والسكريات، مما تسبب للطالب اضطرابات في القلب، وارتفاعاً في ضغط الدم، وتعرضه للإرهاق خلال الامتحان أو المذاكرة».
وقال أخصائي الأنشطة الصحية في وزارة التربية والتعليم، الدكتور أسامة اللالا، "إن هناك اعتقاداً خاطئاً لدى بعض الطلبة بأن مشروبات الطاقة تزيد القدرة على السهر، وتالياً سيكون لديهم وقت أطول للمراجعة قبل أداء الامتحان، لكنه يكتشف بعد استيقاظه من النوم نسيانه كل الدروس التي ذاكرها أثناء تناوله مشروبات الطاقة" وفقاً لـ"الإمارات اليوم". 
وأضاف"، يرجع ذلك إلى أن هذه المشروبات غنية بالكافيين والسكريات بنسبة عالية، ويؤدي الكافيين إلى ارتفاع معدل ضربات القلب وعدم انتظامها، وارتفاع ضغط الدم وإصابة الطالب بحالة عصبية نتيجة السهر الطويل، ما يفقده القدرة على التركيز والاستيعاب."
وحسب اللالا، فإن مشروبات الطاقة تؤثر سلباً على عدد ساعات النوم، وتزيد ساعات السهر، في حين يحتاج الطالب إلى النوم ثماني ساعات ليلاً على الأقل، لأن تخزين المعلومات التي راجعها الطالب قبل النوم، يذهب إلى الذاكرة القصيرة الأمد، فتكون عملية استرجاعها سهلة أثناء أداء الامتحان.
ونصح باستبدال مشروبات الطاقة بأغذية طبيعية لزيادة نسبة التركيز لدى الطالب، منها الشاي الأخضر والأحمر مع كميات قليلة من السكر، وشرب فنجانين من القهوة يومياً، وتناول الحليب قبل النوم لأنه يساعد على الراحة والاسترخاء وتنظيم عمل الدماغ، مع ضرورة الابتعاد عن المواد المصنعة، وشرب المياه بكميات كافية، وتناول الأغذية الغنية بالبروتين، لافتاً إلى أن أفضل أوقات المذاكرة بعد صلاتي الفجر والعصر.
من جهتها، قالت أخصائية التغذية شمسة البلوشي، إن مشروبات الطاقة مكونة من أقوى نوعين من المنبهات العصبية، وتعطي إشارة عصبية قوية للجسم، فيكون مستهلكها في حالة إفاقة عالية، إذ تحتوي على مادة الكافيين التي تسبب جفافاً بالجسم، موضحة أنه لا يسمح بتناول أكثر من علبة في اليوم، لأنها تؤثر في ضربات القلب لاحتوائها على مواد تؤثر في الأعصاب، وقد تؤدي إلى فقدان تركيز الطالب في حال اعتماده عليها. 
وأردفت القول:" «يمكن استبدال مشروبات الطاقة بالقهوة وبالشاي بمختلف أنواعهما، كما يمكن تناول الشوكولاتة الداكنة».
الأخصائي النفسي في مركز التربية الخاصة بمنطقة رأس الخيمة التعليمية، حسن عيسى، لفت إلى أن «مشروبات الطاقة لا تمنح الطالب القدرة على النوم الكافي، وتؤثر في المذاكرة وتفقده التركيز، وتؤدي إلى نسيان الدروس التي ذاكرها خلال فترة المراجعة، نتيجة إصابة جسمه بالإرهاق، حال تناول كميات كبيرة منها».
وأوضحت أنه يجب على الطالب توفير أجواء الراحة النفسية، والاستعداد لمراجعة دروسه بشكل جيد، من خلال إعداد جدول يتضمن أوقات الراحة والرياضة الخفيفة، وتحديد مكان المراجعة وأوقاتها.


متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 129
تاريخ الخبر: 19-06-2018

مواضيع ذات صلة