صحيفة لندنية: اجتماع موسع للأمراء الكبار لدراسة مستقبل السعودية

مصادر رفيعة أعلنت الإفراج عن الأمير خالد بن طلال في سياق الحدث
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 177
تاريخ الخبر: 02-11-2018

قالت صحيفة "القدس العربي" اللندنية، إنها علمت من مصار رفيعة، عن بدء أمراء العائلة الكبار في السعودية عقد اجتماع سري لدراسة مستقبل البلاد.

وذكرت الصحيفة، أن السلطات السعودية أفرجت عن الأمير خالد بن طلال شقيق الوليد بن طلال اليوم الجمعة، كما بدأ الأمراء يلتقون بعدما كان الاجتماع بينهم ممنوعا.

ولفتت إلى أن ذلك، يدخل هذا في إطار فقدان ولي العهد محمد بن سلمان سيطرته على ما يجري، ورغبة أبيه الملك سلمان في حدوث انفراج وتطبيق المطالب الأمريكية تجنبا لعقوبات واشنطن بسبب اغتيال الصحافي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية يوم 2 أكتوبر الماضي في اسطنبول.

وأشارت على الأمير خالد يبدو أنه توصل الى تفاهم مع بن سلمان، ولم يتم اعتقال خالد رفقة الأمراء الذين جرى اتهامهم بالفساد بل خلال يناير الماضي عندما رفض سياسة ولي العهد باعتقال الأمراء ورجال الأعمال دون عرضهم على القضاء.

وقد يكون الإفراج عن خالد وهو ابن طلال بن عبد العزيز شقيق الملك سلمان بن عبد العزيز يدخل في إطار الضغوطات الأمريكية على الرياض، عقب اعتراف السعودية بالجريمة ثم لاحقا بدء الإفراج عن بعض المعتقلين ولاحقا الحسم في استمرار ولي العهد بن سلمان في منصبه من عدمه. وهي الخطة التي كان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد حملها معه الى الرياض خلال زيارته، وفق الصحيفة.

وكشفت الصحيفة أن الأمير أحمد بن عبد العزيز، شقيق الملك بن سلمان يلعب دورا هاما في الإفراج عن المعتقلين بعدما عاد وبضمانة دولية إلى الرياض من منفاه في لندن.

كما بدأ الأمراء الكبار يلتقون لتبادل وجهات النظر حول مستقبل المملكة والملكية بعدما كان محمد بن سلمان قد وضعهم تحت المراقبة اللصيقة ومنع الاجتماعات بينهم.

وتحدث كل هذه التطورات في وقت يتضاعف الضغط الدولي على ولي العهد محمد بن سلمان لمعرفة مدى تورطه من عدمه في مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول يوم 2 أكتوبر الماضي.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 177
تاريخ الخبر: 02-11-2018

مواضيع ذات صلة