لبنان.. وزير سابق يستقوي بـ«حزب الله» على الدولة

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 131
تاريخ الخبر: 04-12-2018

لبنان: الوزير السابق يستقوي بـ«حزب الله» على الدولة | القدس العربي

لا تزال قضية الوزير السابق الحليف للنظام السوري، وئام وهاب، تتفاعل في لبنان، بعد أن فشلت عناصر شعبة المعلومات من إحضار الأخير للاستماع لإفادته حول شريط الفيديو المسرب الذي وجّه فيه زعيم «حزب التوحيد العربي»، ما قيل إنها «إهانات» للرئيس الراحل رفيق الحريري.

الاشتباكات التي حصلت بين مرافقي وهاب والعناصر الأمنية ظلت موضع تساؤلات خصوصاً وأن أحد عناصر حماية القيادي الدرزي سقط قتيلاً.
وفي خطوة تشير إلى دعم واضح، قدّم وفد من «حزب الله» تعزية إلى وهاب بوفاة مرافقه خلال زيارة إلى الجاهلية (مقر الأخير). كذلك قام وفد من التيار الوطني الحر، بزيارة مماثلة، برئاسة الوزير طارق الخطيب، ناقلاً رسالة من الوزير جبران باسيل للتهدئة والدعوة إلى تخفيف التشنج.
وقال وهاب، خلال استقبال وفد «حزب الله« الذي ترأسه نائب رئيس المجلس السياسي للحزب، محمود قماطي، إن «وفد حزب الله حمل ما يجب أن يحمله لي من تعزية».
وأكد في تصريح له، أنه « لم يتعرض لرئيس الحكومة المكلف سعد الحريري»، مشيرا إلى أن «الحريري في محور معادي ومواقفي منه لا تحرج حزب الله».
وجدد التأكيد أننا «في محور والحريري في محور، وأين المشكلة أن يكون لنا رأي في الحريري؟». وأضاف: «كان ينقص فرع المعلومات أن يأتي بالمناشير معه إلى الجاهلية».

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 131
تاريخ الخبر: 04-12-2018

مواضيع ذات صلة