جهاز.. و«سيستم»

الكـاتب : علي العمودي
عدد المشاهدات: 223
تاريخ الخبر: 12-06-2017


قبل نحو ثلاثة أشهر أعلنت «مواقف» عن إجراء إعادة برمجة وصيانة لأجهزة الدفع التابعة لها، والمنتشرة في مناطق المواقف المدفوعة في مختلف أنحاء عاصمتنا الحبيبة. تفاءلنا بالإجراء الذي توقعنا أن يقضي على شكاوى عدة، وكان في مقدمتها عدم قبول الأجهزة للدرهم المعدني القديم، وكذلك عدم قراءة بطاقة «مواقف» في أحايين كثيرة.

اليوم بعد مرور عدة أشهر على تلك المراجعة التي هي في الواقع مجرد إعادة برمجة للأجهزة ما زالت الملاحظات مستمرة، وأولها الشكوى من ابتلاع تلك الأجهزة للنقود حتى وإن كان الوقت من الأوقات المجانية خلال العطلات الأسبوعية والرسمية، ويصدر للعميل تذكرة لفترة لاحقة في اليوم التالي لوقت لا يرغب فيه، بينما برمجة بسيطة للجهاز تتيح ظهور عبارة تفيد بمجانية الوقت كفيلة بعدم تحصيل مبالغ لخدمة لا يستفيد منها صاحبها.

عندما تصادف وجود أحد مراقبي «مواقف» في المكان، تلمس استعداد البعض منهم للاستماع لملاحظات العملاء بصدر رحب وإرشاده بالتوجيه السليم، بينما هناك آخرون منهم يكتفون بالقول إنهم موجودون لتحرير المخالفة!.

عند الاتصال بمركز الخدمات للإبلاغ عن عدم قراءة الأجهزة للبطاقة المدفوعة يطلبون منك إفادتهم برقم الجهاز بينما الأولى بذلك فريق «مواقف» المعني بالمتابعة والتفتيش. فليس جميع المتعاملين لديهم مهارات استخدام الوسائل العصرية لحجز المواقف عبر التطبيقات الذكية.

التطبيقات الذكية والأداء الذكي وجدا من أجل تسهيل معاملات الجمهور، ولكن عند بعض المسؤولين في تلك الدوائر الأمر بالنسبة لهم مجرد جهاز.. و«سيستم» لا يخطئ، وتناسوا أن الخطأ غالباً ما يكون بسبب كسل موظف لم يُحسن برمجة «السيستم» والجهاز بالصورة الصحيحة.

ومن النماذج التي تابعتها مؤخراً في هذا الجانب التطبيق الخاص بطرق دبي لسداد المخالفات، حيث يطلب تدوين رقم المخالفة من عشرة أرقام بينما رقمها في ذات التطبيق ثمانية أرقام!!. لم يكلف المعني بالأمر مراجعة البيانات التي يدخلها وطريقة برمجته لها، وما إذا كانت ستساعد في تسهيل عمل الجمهور أم لا؟. أمثاله تجدهم يتعاملون مع أعمالهم بآلية صرفة، من دون أن يتوقف أمام ما يمكن أن يسببه من إزعاج للمتعامل الذي يضطر للرجوع للبدائل القديمة مضطراً، بعدما اعتقد أنه سيوفر الوقت والجهد.

صور ومواقف للإرباك الذي يتسبب به موظف لم يقم بواجبه ويؤثر في صورة جهد كبير للارتقاء بالخدمات.


الكـاتب : علي العمودي
عدد المشاهدات: 223
تاريخ الخبر: 12-06-2017

مواضيع ذات صلة

اتصال حكومي فعال
24 | اكتوبر 2017
هوية «أدنوك»
18 | اكتوبر 2017