الكشف عن سر الصور الملوّنة التي تنتشر على الفيسبوك

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 28-06-2015


انتشرت خلال الساعات الماضية الصور الملونة على شبكة التواصل الإجتماعي " فيسبوك "، وخاصةً في المجتمع الغربي، حتى أن مؤسس فيس بوك؛ مارك زوكربرج، قام بتغيير صورته الشخصية ووضع صورته مع ألوان قوس قزح، وأرفقها برابط جديد من فيس بوك يُتيح لأي مستخدم تغيير صورته الشخصية وإضافة هذه الألوان فوقها.

وبحسب ما هو متداول فإن الفكرة من هذه الألوان - التي تُمثّل رمز لقضيّة اجتماعية غربية - هي صدور قانون جديد في الولايات المتحدة الأمريكية يقضي بمنح المثليين " الشواذ " جنسياً حقهم في الزواج فيما بينهم في مختلف أرجاء أمريكا. ونظراً لكون فيسبوك شركة أمريكية، فقد قامت بالثناء على القانون الذي صدر ببلادها، وأضافت ميزة إلى الشبكة قد لا تكون موجّهة لعامّة المستخدمين.

فيما قد لا يكون للمستخدم العربي أي علاقة بمثل هذه الميزة التي أُتيحت على فيس بوك، خاصةً أن البعض قام باستخدامها دون أن يعرف تماماً ما هو هدفها، ظناً منه أنها ميزة جديدة لجعل الصورة مميزة، فإن كان البعض قد استخدمها بشكلٍ عشوائي، فالأفضل له عدم استخدامها، مع العلم أن الضّجة حول هذا القانون كانت كبيرة، لأن الكثير من الشركات الأمريكية قامت بإجراء بعض التعديلات إما على صورها أو نشرت منشورات تتعلق بنفس الموضوع على أنها  ترحّب بمثل هذا القانون.

هذا وكانت المحكمة العليا في الولايات المتحدة،قد أصدرت قرار، الجمعة الماضي، بتشريع زواج مثليي الجنس في سائر أنحاء البلاد في خطوة غير مسبوقة لاقت ترحيباً من جمعيات " المثليين " ووصفها الرئيس الأمريكي باراك أوباما بـ" النصر لأمريكا ".

وانتشرت رايات " المثليين " في أماكن عدة في أمريكا كما جرى تعديل الصورة الرسمية لحسابات البيت الأبيض على فيسبوك وتويتر لتحمل ألوان قوس القزح التي يتخذها المثليون رمزاً لهم. وأدت جوقة من المنشدين المثليين نشيداً وطنيا جديداً يتناول " حرية الزواج للجميع ".

وسارع الرئيس الأمريكي إلى إبداء سعادته بهذا القرار واصفاً إياه بأنه "خطوة كبيرة في مسيرتنا نحو المساواة". وقال أوباما في كلمة ألقاها من حديقة البيت الأبيض " إنه نصر لأمريكا "، متوجها بالتهنئة إلى جميع الأشخاص الذين " أمضوا سنوات وحتى عقود في العمل والصلاة من أجل حصول التغيير ".

كذلك انضم نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى مجموعة المهنئين بتشريع زواج المثليين في سائر أنحاء الولايات المتحدة معربا عن " افتخاره الكبير" بالقرار.

ورحب الاتحاد الأمريكي للدفاع عن الحريات، وهو منظمة نافذة في البلاد، بالقرار الصادر عن المحكمة العليا الأمريكية معتبرا أن " التاريخ قد كتب وأنتم جزء منه ".
وأضاف " هذه اللحظة طال انتظارها لعقود، انه يوم مذهل بالنسبة للحرية ولأمريكا ".


وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 28-06-2015

مواضيع ذات صلة