مؤشرات "سكون" اقتصادي في أبوظبي

أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 11-07-2016


أفاد تقرير الأداء الاقتصادي لإمارة أبوظبي للربع الأول من عام 2016، بأن نتائج مرصد أحوال الأسرة المواطنة أظهرت انخفاض نسبة المقترضين من أرباب الأسر المواطنة إلى أدنى مستوياتها. كما أظهر التقرير جمودا بعد تراجع أسعار إيجارات الوحدات السكنية، في وقت كان فيه المواطنون الأكثر امتلاكاً للأسهم في الإمارة.

وكشف التقرير، الذي أصدرته دائرة التنمية الاقتصادية في الإمارة،  ارتفاع عدد نزلاء المنشآت الفندقية بنحو 11% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2015.

وكانت التقديرات الميدانية تؤكد أنه ورغم تراجع أسعار الإيجارات إلا أنها ظلت أقل تكلفة من الفنادق ما جعل شريحة واسعة للإقامة في الفنادق بدلا من استئجار الشقق وهذا كان سببا واضحا في زيادة نزلاء الفنادق، علما أن أبوظبي فرضت ضريبة لكل يوم عن كل نزيل لزيادة الدخل إلى جانب فرض 35 درهما رسوم مغادرة مطار أبوظبي.

و قال وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي بالإنابة، خليفة بن سالم المنصوري، إن القراءة الكلية لنتائج المؤشرات التنموية خلال الربع الأول من العام الجاري، التي تضمنها تقرير الأداء الاقتصادي للإمارة، تظهر استمرار التفاؤل والثقة بين أوساط المستهلكين ومجتمع الأعمال، بشأن الأوضاع الاقتصادية في الإمارة، إذ يأتي ذلك بعد أن شهد الاقتصاد زخماً من النمو في الربع الأخير من عام 2015، في الوقت الذي تتواصل فيه الجهود في إمارة أبوظبي والإمارات عموماً، لاحتواء الآثار الاقتصادية للتطورات التي يشهدها الاقتصاد العالمي، خصوصاً استمرار تقلبات أسواق النفط.

وأقر بأن معدل الإشغال في المنشآت الفندقية بلغ نحو 79% منخفضاً بنحو 4% عن الفترة نفسها من عام 2015. وتراجع إجمالي إيرادات المنشآت الفندقية بنحو 6%، لتبلغ نحو 1.719 مليار درهم في الربع الأول 2016 مقارنة بنحو 1.820 مليار درهم في الفترة نفسها من 2015.

وأكدت الدائرة الاقتصادية، أن بيانات السوق العقارية تشير إلى تراجع الوحدات العقارية المعروضة نتيجة لتراجع الطلب، ونتيجة لذلك، استقرت أسعار الايجار للوحدات السكنية دون تغيير يذكر.


أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 11-07-2016

مواضيع ذات صلة